الموضوع: تذكير ببيان السنة القمريه للاهميه

صفحة 1 من 21 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 201
  1. افتراضي تذكير ببيان السنة القمريه للاهميه

    ___ ۩ اقتــباس ۩ ___
    من بيانات الإمام المهدي ناصر محمد اليماني:

    ولربّما يودّ أحد علماء المسلمين أن يقول: "وأيّ المشركين يقصد؟". فمن ثمّ أقول له الحقّ: يقصد المشركين كافةً المتخلفين في مكّة من بعد البراءة سواء من الأعراب عبدة الأصنام أو من اليهود عبدة الشيطان أو من النصارى عبدة المسيح عيسى وأمّه صلّى الله على المسيح عيسى ابن مريم وأمّه وأسلّم تسليماً، ولكن الذين أشركوا بالله كافةً سواء من الأعراب أم من النصارى أم من اليهود لم يرد الله أن يجعل نصيباً لهم في مكّة المسجد الحرام شاهدين على أنفسهم بالشرك بالله؛ بل يريد الله أن تكون مكة المسجد الحرام خالصةً للمسلمين من بعد البراءة تنفيذاً لأمر الله في محكم كتابه القرآن العظيم في قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)} صدق الله العظيم [التوبة].

    ولربّما يودّ سائلٌ أن يقول: "وبأيّ شهرٍ ينتهي عام البراءة؟". فمن ثمّ يردّ على السائلين المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني وأقول: إنّ العام القمريّ اثنا عشر شهراً يبدأ بشهر صفر الأصفار وتنسلخ السّنة القمريّة بانقضاء شهر محرم الحرام أي ثلاثين محرم وما النسيء إلا ليواطئوا شهر محرم خاتم الأشهر للسنّة القمريّة في كتاب الله منذ أن خلق الله السماوات والأرض.

    ولربّما يودّ عالِمٌ آخر أن يقول: "وما هو البرهان من محكم القرآن بنهاية عامهم في مكة فمن ثم إخراجهم من بعد انقضاء ذلك العام؟". فمن ثم يترك المهديّ المنتظَر الجواب من محكم الكتاب مباشرةً من الله تعالى: {بَرَاءَةٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ (1) فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ ۙ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ (2) وَأَذَانٌ مِّنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الحجّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ۙ وَرَسُولُهُ ۚ فَإِن تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ ۗ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدتُّم مِّنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَىٰ مُدَّتِهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4) فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5) وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُونَ (6)} صدق الله العظيم [التوبة].

    فانظروا لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)} صدق الله العظيم، ثم انظروا كيف علّمكم الله في محكم كتابه أنّ السّنة القمريّة تختم بشهر محرم. وقال الله تعالى: {فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ} صدق الله العظيم، وهنا لا ولن تستطيعوا أن تفرّوا من خطأكم التاريخي الذي وجدتم عليه أسلافكم، فإن قلتم: "بل تنقضي بشهر ذي الحجّة". فمن ثمّ نقيم عليكم الحجّة بالحقّ ونقول: فهل تنسلخ الأشهر الحرم بانسلاخ شهر ذي الحجّة؟ ألم يقل الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلَا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَٰذَا ۚ وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاءَ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (28)} صدق الله العظيم؟

    وكذلك ألم يقل الله تعالى: {فَإِذَا انسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِن تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ (5) وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُونَ (6)} صدق الله العظيم؟

    فمن ذا الذي يجادلني في التقويم القرآني منذ أن فطر الله الواحد القهار السماوات والأرض؟ وها أنا ذا المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أغيّرُ رغم أنوفكم تاريخكم المزيّف من عند أنفسكم، وآتيناكم بالتاريخ الحقّ لتقويم السّنة القمريّة لكلّ البشر في عصر بعث المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني خليفة الله في الأرض، شئتم أم أبيتم فليس لكم القرار ولا الاختيار لخليفة الله من دونه يا معشر الشيعة الاثني عشر المعتصمين بكتاب بحار الأنوار وتركوا القرآن ذا الذكر وراء ظهورهم، وليس لكم الخيار يا معشر السّنة والجماعة المعتصمين بكتاب البخاري ومسلم وتركوا القرآن ذا الذكر وراء ظهورهم؛ بل الله يخلق ما يشاء ويختار. تصديقا لقول الله تعالى: {فَأَمَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَعَسَىٰ أَن يَكُونَ مِنَ الْمُفْلِحِينَ (67) وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَارُ ۗ مَا كَانَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ ۚ سُبْحَانَ اللَّهِ وَتَعَالَىٰ عَمَّا يُشْرِكُونَ (68) وَرَبُّكَ يَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (69) وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۖ لَهُ الْحَمْدُ فِي الْأُولَىٰ وَالْآخِرَةِ ۖ وَلَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (70)} صدق الله العظيم [القصص].

    ولكن غباءكم أنّكم لم تفكّروا أنّ الثلاثة الأشهر المتتاليات كما تعلمون تنقضي بهم السّنة القمريّة فتُختم بشهر محرم، أم تريدون أن تدخلوا سنةً في سنةٍ؟ أم تريدون أن تجعلوا السنة أحدَ عشرَ شهراً تختم بذي الحجّة شهر محرمٍ الثالث؟ فما خطبكم وماذا دهاكم؟

    وعلى كل حال لقد صبرت عليكم اثني عشر عاماً تنقضي بشهر محرمٍ الذي غرّته السبت شئتم أم أبيتم، ولسوف تجدون ليلة تمام البدر يا معشر الأنصار ليلة السبت ليلة النصف من شهر محرم، ويغرب موافقاً لميقات النداء بالحقّ لصلاة الفجر كما علّمناكم من قبل عن غروب ليالي الإبدار، وكذلك يغرب القمر البدر الثاني ليلة السادس عشر في ميقات الظلّ فجر الأحد.

    وأعلم وأعي ما أقول، فلكم حذّرتكم ليلاً ونهاراً بأنّ الشمس أدركت القمر تصديق شرطٍ من أشراط الساعة الكبر وآية التصديق للمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني فاتخذتموني هزواً إلا من رحم ربي، والحكم لله وهو أسرع الحاسبين، ولا يزال بعض الأنصار يفتنون أنفسهم بحسابات العذاب! فلكم أمرتكم بما أمر الله به رسوله أن يقول في قول الله تعالى: {وَيَقُولُونَ مَتَىٰ هَٰذَا الْوَعْدُ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (25) قُلْ إِنَّمَا الْعِلْمُ عِندَ اللَّهِ وَإِنَّمَا أَنَا نَذِيرٌ مُّبِينٌ (26)} صدق الله العظيم [الملك].

    حتى ولو كان قريباً فلا تفتنوا أنفسكم بمواعيدٍ من عند أنفسكم، والتزموا بأمر الله كون الذين لا يعقلون حتماً سوف يُنظرون تصديقهم بالحقّ من ربهم إلى ذلك اليوم حتى يروا العذاب الأليم، كونهم كمثل الذين قالوا: {وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِن كَانَ هَٰذَا هُوَ الحقّ مِنْ عِندِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِّنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} صدق الله العظيم [الأنفال:32].

    بل الإنسان العاقل يقول:
    "اللهم إن كان هذا هو الحقّ من عندك فلا تجعله على قلوبنا عمًى وبصّرنا به وأهدِ قلوبنا إلى سبيل الرشاد برحمتك يا أرحم الراحمين".

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله في الأرض عبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ.
    ــــــــــــــــــــــــ


    _____ ۩ عنوان البيــــان ۩ _____
    عاجل إلى كلّ البشر، بيان تقويم السّنة القمريّة من محكم القرآن العظيم للإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ ..

    ___۩ تاريخ اصدار البيان ۩___
    الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني
    28 - 12 - 1437 هـ
    29 - 09 - 2016 مـ
    05:39 مساءً
    (حسب تقويم أمّ القرى)
    ـــــــــــــــــــــ

    ____ ۩ رابط مصدر البيان ۩ ____
    https://albushra-islamia.org/showthread.php?p=238652

  2. افتراضي

    اقتباس المشاركة :
    ألا وإنّ الأشهر القمريّة للعام الواحد كما يلي:

    1- شهر صفر الأصفار
    2- ربيع أول
    3- ربيع ثاني
    4- جماد أول
    5- جماد ثاني
    6- رجب
    7- شعبان
    8- رمضان
    9- شوال
    10- ذي القعدة
    11- ذي الحجة
    12- محرم

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________
    انتهى الاقتباس
    الرابط: https://albushra-islamia.org/showthread.php?p=239194

    ======== اقتباس =========

    اقتباس المشاركة 239194 من موضوع عاجل إلى كلّ البشر، بيان تقويم السّنة القمريّة من محكم القرآن العظيم للإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ ..


    - 2 -

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيــــــــــــــان ]
    https://albushra-islamia.org/showthread.php?p=239185

    الإمام ناصر محمد اليماني
    05 - 01 - 1438 هـ
    06 - 10 - 2016 مـ
    10:28 صباحاً
    ( بحسب تقويم أمّ القرى )
    ــــــــــــــــــــ


    هامٌ وأمرٌ إلى كافة الأنصار القادرين على التبليغ عبر الإنترنت العالميّة ..

    بِسْم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على محمدٍ رسول الله وكافة المؤمنين بالله ربّ العالمين في كلّ زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين..

    ويا معشر الأنصار السابقين الأخيار نأمركم بالتركيز بالتبليغ خلال شهركم هذا طوال يومه القمريّ هذا في عامكم هذا 1437، فلم ينقضِ بعد؛ بل لا تزالون في الشهر الثاني عشر شهر محرم الحرام إن كُنتُم تؤمنون أنّ عدّة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعةٌ حرمٌ تنسلخ بانقضاء شهر محرم الحرام وتبدأ بصفر الأصفار، وقد أشرنا لكم قبل بضع سنين أنّ شهر صفرٍ هو صفر الأصفار ولم أستطع بيانه لكم قبل قدره المقدور في الكتاب المسطور، وليس لي إلا اتّباعكم لحساب السّنة الهجريّة، والمهم أنّي أشهد الله وكفى بالله شهيداً أن تركّزوا على تبليغ بيان تغيير التاريخ التقويم القمريّ في محكم القرآن العظيم الذي كتبناه لكم منذ ما يقارب الأسبوع؛ بل ويكون التبليغ حصرياً عليه طوال شهركم هذا لبيان تغيير التاريخ القمريّ بالحقّ. فبلّغوه إلى موقع كلِّ مفتٍ في الديار الإسلاميّة العالميّة العربيّة والأعجميّة، وإلى كافة الصفحات الاجتماعيّة والدعويّة، وإلى صفحات كلِّ عالِمٍ مشهورٍ نظرا للأهميّة الكبرى لبيان تغيير التقويم للسنة الهجريّة القمريّة التي أولها شهر محرمٍ إلى التقويم القمريّ بالحقّ منذ أن خلق الله السماوات والأرض وبدْءِ حركة الدهر والشهر وبدْءِ منازل القمر لمعرفة عدد السنين والحساب منذ بداية شهر صفر الأصفار لعداد السنين والحساب في محكم الكتاب ذكرى لأولي الألباب، ذلكم كتاب الله القرآن العظيم.

    فنبيّن لكم منذ انسلاخ الأشهر الحرم الأربعة فينقضي العام الماضي اثني عشر شهراً، وبدأ دخول أول السّنة القمريّة بتصفير العام المنقضي بدْءَ البِدْءِ لحساب السّنة القمريّة بالحقّ في محكم الكتاب لباطن الأرض وظاهرها، عسى أن يبعث الله عالِماً يذود عن حياض الدين، وذلك حتى نفصّل لهم عدد السنين والحساب تفصيلاً، كي يتبين لهم أنّما النسيء اليهودي زيادةٌ في الكفر وهو التأخير إلى الحقّ ويراد به باطلٌ، وذلك كي يوافقوا في الحساب عدّة ما حرّم الله في العام القمريّ الواحد للسنة القمريّة الواحدة، فيحلّوا ما حرّم الله في الشهر الأخير في السنة القمريّة الواحدة اثني عشر شهراً تُختم بشهر محرمِ، ولا يقصدُ اليهودُ أن يعودوا الى الحقّ بل زيادةٌ في الكفر فيحلّوا ما حرّم الله في الشهر الحرام.

    فأيّ عالِمٍ مشهورٍ بسلطان العلم فليتقدم للحوار مشكوراً، فلا يزال لدينا الكثير من التفصيل في الكتاب لعدد السنين والحساب بحساب منازل القمر نستنبطه لكم من محكم الذكر ونفصّله تفصيلاً بإذن الله؛ خير معلمٍ وخليل.

    فهل من مبارزٍ بسيف سلطان العلم وليس سيف سفك الدم؟ ولم يبعث الله الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ليفسد في الأرض ويسفك الدماء بظلمٍ بغير الحقّ، فمن كان يجد في نفسه الشجاعة من مشاهير علماء المسلمين لحوار الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني فليتفضل للحوار وليس باسمٍ مستعارٍ بل باسمه الحقّ وصورته الحقّ، فهذا أمرٌ جللٌ يا معشر علماء المسلمين بإعلان تغيير التاريخ وتحديد أشهر الحجّ الحرم الأربعة في كتاب الله القرآن العظيم والسّنة النّبويّة الحقّ.

    واعلموا يا معشر الأنصار أنّ شهر رمضان لم يتغيّر من مكانه فهو هو، وإنما تغيّر في الرقم ولكنّه الشهر الذي من بعد شعبان، ألا وإنّ الأشهر القمريّة للعام الواحد كما يلي:

    1- شهر صفر الأصفار
    2- ربيع أول
    3- ربيع ثاني
    4- جماد أول
    5- جماد ثاني
    6- رجب
    7- شعبان
    8- رمضان
    9- شوال
    10- ذي القعدة
    11- ذي الحجة
    12- محرم

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    _____________

    اضغط هنا لقراءة البيان المقتبس..

  3. افتراضي

    جزاكم الله خيرا حبيبي في حب ربي اخي ماجد الاسدي
    فهذا تذكير وجب التأكيد عليه حتى يعلم الجميع أن نهاية السنة القمرية لعام ١٤٤٥ ليست مع نهاية ذو الحجة بل مع غروب شمس اخر يوم من ايام اخر شهر من الأشهر الحرم مع نهاية شهر المحرم

  4. افتراضي

    اقتباس المشاركة : الاواب
    جزاكم الله خيرا حبيبي في حب ربي اخي ماجد الاسدي
    فهذا تذكير وجب التأكيد عليه حتى يعلم الجميع أن نهاية السنة القمرية لعام ١٤٤٥ ليست مع نهاية ذو الحجة بل مع غروب شمس اخر يوم من ايام اخر شهر من الأشهر الحرم مع نهاية شهر المحرم
    رابط الاقتباس :
    https://albushra-islamia.org/showthread.php?p=453234
    انتهى الاقتباس من الاواب
    جزاكم الله خير الجزاء يا أحباب النعيم الأعظم على التذكير وزادكم من حبه وقربه ورضوان نفسه

  5. افتراضي

    اقتباس المشاركة : الاواب
    جزاكم الله خيرا حبيبي في حب ربي اخي ماجد الاسدي
    فهذا تذكير وجب التأكيد عليه حتى يعلم الجميع أن نهاية السنة القمرية لعام ١٤٤٥ ليست مع نهاية ذو الحجة بل مع غروب شمس اخر يوم من ايام اخر شهر من الأشهر الحرم مع نهاية شهر المحرم
    رابط الاقتباس :
    https://albushra-islamia.org/showthread.php?p=453234
    انتهى الاقتباس من الاواب
    اللهم آمين يارب العالمين
    ولك بالمثل ياحبيب قلبي في حب ربي ومنافسي في حب الله وقربه ونعيم رضوانه أخي الاواب بارك الله فيك ومنك ولك على هذا التذكير العظيم وذكر فأن الذكرى تنفع المؤمنين ونذكر بالقران من يخاف وعيد وأما الذين لايخافون وعيد فسواء عليهم أَأَنذرتهم أَم لم تُنذرهم لا يُؤمنون فلكم فصل لهم صاحب علم الكتاب كل شي تفصيلاً وليس بيان التقويم القمري للسنه القمريه الذي ينتهي بشهر محرم وتبدا السنه القمريه بشهر صفر الأصفار فليس ذالك فحسب بل فصل لهم كل شي تفصيلاً على مدار السنوات وبلسانً عربيً مُبينْ فأبى أكثرهم ألا كفوراً وستحبوا العمى عن الهدى فلا وربك لايؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم ولا حولا ولاقوه الا بالله العلي العظيم وما علينا الا البلاغ المبين اللهم عجل ولا تؤجل لهم بما يوعون به أنه الحق من عندك اللهم رب أحكم بالحق وأنت خير الفاصلين إنك بعبادك خبير بصير فليس الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلا مذكراً ونذيراً من بأس من الله شديد لعل الذين يعقلون يتبعون داعي الحق من ربهم أو يزيدهم الله عذاباً
    {وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ} صدق الله العظيم [الأعراف:164].

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

  6. افتراضي تَسجِيلُ مُتابَعةٍ وتأكِيدُ حَدَثِ الحَرارةِ المَحسُوسَة المُنتَظَرة (151 دَرَجة مِئوية) بإذنِ الرَّحمن؛ فليشهدِ الثَّقَلانُ (الإنسُ والجَانُ) ..

    الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ
    01 - مُحرَّم - 1446 هـ
    07 - 07 - 2024 مـ
    09:05 صباحًا
    (بحسب التَّقويم الرّسميّ لأم القُرى)
    __________


    تَسجِيلُ مُتابَعةٍ وتأكِيدُ حَدَثِ الحَرارةِ المَحسُوسَة المُنتَظَرة (151 دَرَجة مِئوية) بإذنِ الرَّحمن؛ فليشهدِ الثَّقَلانُ (الإنسُ والجَانُ) ..


    سلامُ الله عَليكُم مَعشَر الأنصارِ السَّابقين الأخيار، وصلواتُ الله وسَلامهُ على كافَّة رُسُل الكِتاب وأنبياء الحُكمِ والنبوَّة مِن أوَّلهم إلى خاتمهم مُحمد رسُول اللهِ وعلى التَّابعين لَهُم بإحسانٍ في الأوَّلين وفي الآخرين وفي المَلَإِ الأعلى إلى يوم الدّين لا أفرّق بين أحدٍ من رُسُله وأنا من المُسلِمين لله ربِّ العَالمين، ثمَّ أمَّا بَعد..

    ورغم أنَّكم لا تزالون في عام (1445) للأشهُر القمريَّة؛ فيا للعَجَبِ ومُنتهَى العَجَبِ وكُلّ العَجَبِ أنّ المسلمين ليعلَمون في مُحكَم كتاب الله القرآن العظيم أنّ السَّنةَ القمريّة لا تبدأ بالأشهر الحُرُم إطلاقًا! ويعلمُ كافَّةُ عُلماء المُسلمين حُكْم الله في هذه المسألة في قول الله تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ‎﴿٣٦﴾‏} صدق الله العظيم [سورة التوبة].

    وكذلك يعلمُ كافَّة عُلماء المُسلِمين في مُحكَم القُرآن العظيم أنه لا ينبغي للعام القمريّ الجديد أن يبدأَ بالشّهر الحرام، بل يَختمُ الله العام القمريّ بالأشهُر الحُرُم، والشَّهر الثاني عشر هو شهر مُحرّم الرّابع من الأربعة الحُرُم المُتتاليات ولَسن مُنفصلات؛ تصديقًا لقول الله تعالى: {الشَّهْرُ الْحَرَامُ بِالشَّهْرِ الْحَرَامِ وَالْحُرُمَاتُ قِصَاصٌ ۚ فَمَنِ اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُوا عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىٰ عَلَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ‎﴿١٩٤﴾‏ وَأَنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ۛ وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ‎﴿١٩٥﴾‏ وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ ۚ فَإِنْ أُحْصِرْتُمْ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۖ وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّىٰ يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ۚ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِّن رَّأْسِهِ فَفِدْيَةٌ مِّن صِيَامٍ أَوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍ ۚ فَإِذَا أَمِنتُمْ فَمَن تَمَتَّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ فَمَا اسْتَيْسَرَ مِنَ الْهَدْيِ ۚ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ فِي الْحَجِّ وَسَبْعَةٍ إِذَا رَجَعْتُمْ ۗ تِلْكَ عَشَرَةٌ كَامِلَةٌ ۗ ذَٰلِكَ لِمَن لَّمْ يَكُنْ أَهْلُهُ حَاضِرِي الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ‎﴿١٩٦﴾‏} صدق الله العظيم [سورة البقرة].

    ورغم أنّ عُلماءَ المُسلمين لَيعلمون أنّ السَّنةَ القمريّة لا ينبغي لها في الحساب في الكتاب أن تبدأَ بالشّهر الحرام بل تنسلخُ بشهر مُحرَّم الرَّابع من الأشهر الحُرُم المُتتاليات، وهو ذاته الشهر الثاني عشر لأرقام عدد أشهر السَّنة القمريّة الواحِدة لِعدَد السنين والحساب في مُحكَم الكِتاب؛ بل ويَختتمُ الله بِهنّ العامَ القمريّ لعِدَد أشهر السَّنة القمريّة؛ ذلك كونهنّ أشهُر الحَجِّ ذات مُناسباتٍ دينيةٍ ليس لَهُنّ علاقة بموت أحدٍ أو ولادة أحدٍ أو هجرة أحدٍ؛ كون الله عَلَّمكم في مُحكَم كتابه أن ليس لهُنّ علاقة على الإطلاق مُنذُ أن خلقَ الله السَّماوات والأرض؛ كونهُنّ ذات مُناسبات في دين اللهِ الخالِصِ وليس لهُنّ علاقة بميلاد أحدٍ ولا بموته ولا بهجرته حتى يتمّ تغيير الأشهر الحُرُم مِن مكانها؛ تصديقًا لقول الله تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ وَقَاتِلُوا الْمُشْرِكِينَ كَافَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَافَّةً ۚ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ ‎﴿٣٦﴾‏} صدق الله العظيم [سورة التوبة].

    وعلى كلّ حالٍ، لا نُريد أن نُعيد ما كتبناهُ مِن جديدٍ وإنما نُذَّكِر بالقُرآن مَن يخافُ وَعِيد، فلا أنتم مِن الذين يَدخلون الشهر برؤية هلاله بالعين المُجَرَّدة، ولا أنتم مِن الذين يدخلون العام القمريّ الجديد من بابه برؤية هلال صفر الأصفار، والحُكْم لله الوَاحد القَهَّار.

    وسلامٌ على المُرسَلين وآخر دعواهم أن الحَمْدُ لله ربِّ العَالَمين..
    أخُوكم خليفةُ الله على العَالَمين الإمامُ المهديّ؛ ناصر محمد اليمانيّ.
    ________________



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)




  7. افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ونعيم رضوان نفسه.. صدقت يا خليفة ربي، وقريبا يعلمون الحق وتتغير أمور كثيرة بحول الله تعالى .
    سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  8. افتراضي

    وعليكم سلام الله ورحمته وبركاته وعظيم نعيم رضوان نفسه
    صدقت وبالحق نطقت ياخليفة الله نحن في آخر الأشهر الحرم الأربعة المتصلات وعند انتهاء هذا الشهر تنتهي السنة 1445
    فلينتظرو رفع درجة الحرارة إلى 151 إنا منتظرون فما تغني الآيات والنذر عن قوم لا يؤمنون ولايفقهون ولا يسمعون وربنا اعلم بما يوعون

  9. افتراضي

    وعليكم السلام ورحمة الله ونعيم رضوانه يا خليفة الله
    لو كان بالعلماء خيرا لخضعوا لله ولكتابه الكريم ولخليفته لكنهم اشتروا الحياة الدنيا على الآخرة
    فمصيرهم الى 151 درجة حتى يذوقو وبال امرهم فالله اعلم بما يوعون
    أشهد أن لا إله إلا الله وأشهـد أن محــمداً رسول الله وأشهد أن ناصر محمد هو المهدي المنتظر


  10. افتراضي

    و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته وعظيم نعيم رضوانه امامنا الكريم .....سبحان الله النعيم الأعظم حبيب قلوبنا منتهى أملنا وغايتنا رضاه.معلمك البيان الحق للقران الكريم..والحمدلله ان بعثك في عصرنا والله انها من اكبر النعم فلله الحمد والشكر... ..رب اغفروارحم وانت خير الراحمين...رب إني عفوت عن عبادك لأجلك انت ياعلام الغيوب ...ولك العتبى حتى ترضى ولاحول ولاقوة الا بك

صفحة 1 من 21 12311 ... الأخيرةالأخيرة
ضوابط المشاركة
  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •